‘بأمرك يا بيك’ حتى متى؟

يحكى عن ‘ بيك ‘ صفع أحد رجاله المتواجد بين الجموع ليأمره بالسكوت، فراح يتجول بين الحضور مبتهجاً « تعو تباركو مني ضربني البيك ».

يُعرف الاقطاع بأنه نظام إجتماعي إقتصادي وسياسي قائم على حيازة الأرض وتنظيم العلاقة بين السيد الإقطاعي والتابع، ويعود النظام الإقطاعي في لبنان تقريباً إلى عهد المماليك. إلا انه لا يزال حياً يُرزق حتى يومنا هذا وتمتد جذوره السياسية لتتطال التنظيمات والاحزاب والعائلات. ولكن السؤال: حتى متى؟

في 2016، لا يزال لا يترشح إلى المناصب غير الزعيم العائلي، البيك ، إبن البيك، والأسوأ من ذلك أن اتباعه لا يتوقعون غير خيار.

يا أيها التابع، هل تدرك أنك حر ومستقل؟ أنك متعلم ومثقف؟ لماذا لا تتخلى عن تبعيتك العمياء، لا ترفع رأسك وترى أنك أشرف وأسمى من « سيدك ». هل تخشى تغير المسار الذي مشى عليه جدودك دون ارادتهم. هم عاشوا بالفقر والجهل، أما أنت لا شيء يبرر إنحناء رأسك وخضوعك لسطوة العائلة السياسية وما يمتلكه بيتها من رصيد ونفوذ. حان الوقت أن تختار ممثليك على أساس النزاهة والكفاءة، وأن تراجع انتمائك إلى بيك مطمئن أنه مهما فعل، ولو حتى صفعك ستقدسه وتشكره دون محاسبة.
نأمل ان يتزعزع ولاءك يوماً حتى لا تبقى ‘بأمر البيك’.

ماريا جبور

secim-sandik-jpg20140325125753-jpg20140724114548

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s